الموظف المثالي لشهر سبتمبر مساعد أول/عماد عجور

المساعد أول/عماد سامي عيسي عجور ويعمل بوحدة الأرشيف بهيئة التنظيم والإدارة , يبلغ من العمر 33 عام ، وبلدته الأصلية غزة

قراءة المزيد

x

أعلى

البزم: لدينا خُطط جاهزة في حال وقوع إصابات وتفشي لفيروس كورونا بغزة

الأحد 19 أبريل 2020 11:01 م.

غزة- إعلام التنظيم والإدارة
شدَّد إياد البزم المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني على أنَّ الإجراءات الوقائية الحكومية لا تكفي دون وجود حالة وعي عامة لدى المواطنين، موضحاً أن إجراءات الوقاية والوعي لدى الجمهور هما الأساس في معالجة الوباء ومنع تفشيه في مجتمعنا.

وقال البزم في مقابلة مباشرة على قناة فلسطين اليوم الفضائية ظهر الأحد: "لدينا خُطط جاهزة للتعامل في حال وقوع إصابات وتفشي للفيروس في غزة، وجهزنا أنفسنا للتعامل مع أسوأ الظروف، لكن نجتهد بألا ندخل إلى هذه المربعات الخطيرة التي ستكلفنا الكثير.

وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية تمكنت من تحمل مسؤولياتها في مواجهة الفيروس، وكذلك في مواجهة الأعباء والتحديات الأمنية، مضيفاً "لدينا خطط طوارئ جاهزة للتعامل مع الظروف الصعبة، وفيما يتعلق بظروف فيروس كورونا المستجد تم تكييف خططنا بشكل سريع، وتعاملنا بقدرة كبيرة".

وأوضح البزم أن الداخلية رصدت حالة من التراخي والتهاون من قبل المواطنين في إتباع إجراءات الوقاية، وهذا الأمر خطير جداً في ظل هذه الظروف الصعبة، مضيفاً "لابد لأبناء شعبنا بأن يدركوا خطورة المرحلة وصعوبة الظروف التي نعيشها".

ولفت إلى أن الداخلية اتخذت عدداً من الإجراءات الوقائية كإغلاق صالات الأفراح وبيوت العزاء، والأسواق الشعبية الأسبوعية، والاستراحات، والمساجد، ولابد من تكاتف كل الجهود في سبيل الخروج من هذه الأزمة.

وبين: "نُجري تقييماً مستمراً للظروف في غزة، وحينما نجد أن الفرصة مناسبة لإدخال أعداد من المواطنين المتواجدين في الخارج سنفعل ذلك، والإجراءات المتخذة في هذا الصدد تأتي حرصاً على سلامة أبناء شعبنا".

وفيما يتعلق بالمواطنين العائدين عبر معبر رفح، بيَّن البزم أن 1632 مواطناً عادوا إلى قطاع غزة خلال الأسبوع الماضي ممن كانوا عالقين في مصر، وهم من المرضى والطلاب وكبار السن، تم نقلهم جميعاً إلى مراكز الحجر الصحي.

وأضاف : "تم إغلاق معبر رفح بعد فتحه استثنائياً لمدة أربعة أيام، ونستمر في تنفيذ كل الإجراءات الوقائية اللازمة".

وأوضح البزم أن معبر رفح مغلق في الاتجاهين ضمن إجراءات الوقاية في ظل انتشار وباء كورونا في غالبية دول العالم، ونسبة الخطورة العالية التي يشكلها ذلك.

وتابع: "نُقدر الظروف الإنسانية التي يعيشها أبناء شعبنا الذين هم في حاجة للسفر عبر معبر رفح لتلبية احتياجاتهم، لكننا أمام خطر كبير محدق بأبناء شعبنا، ونتحمل كامل مسؤولياتنا في الحفاظ على حياتهم".